الروابط
اخر الانشطة الثقافية
مهام المركز الثقافي
دروس اللغة العربية
احداث وندوات

 

 

 

 

الانشطة الثقافيه
الموسم الثقافي 2009/2010
الموسم الثقافي 2008/2009
الموسم الثقافي 2007/2008

 

 

 

 

 
انضم للقائمة البريدية
اضافة بريدك للقائمة
حذف بريدك من القائمة
من فضلك ادخل الرقم التاكيدى

 
الانشطة الثقافيه
 
الموسم الثقافي 2009/2010
 
   
  مهرجان كاهور  
 

خبر مهرجان كاهور – لمصر وجوه أخرى-
جنوب فرنسا
من 11 -14 مايو2009

أقامت مدينة كاهور بالتعاون مع المكتب الثقافي المصربباريس و بمشاركة من جانب  مؤسسة "وجوه من بعيد"، مهرجاناً فنياً وثقافياَ كبيراً تحت عنوان "وجوه مصرية"، وذالك في الفترة من 11 إلي 17 مايو 2009. اختارت مدينة كاهور مصـر لتكون ضيف الشرف لمهرجانها السنوي هدا العام، الذي يهدف إلي تعريف أهالي مدينة كاهور والمدن المحيطة  بها بوجوه مصر ألأخرى غير الفرعونية حيث تتنوع  هده الوجوه ما بين القبطية،و الإسلامية، و المعاصرة؛ التي لا يعرف عنها الفرنسيون الكثير.

وتقع مدينة كاهور في جنوب فرنسا على بعد 540 كيلو متر من العاصمة الفرنسية باريس،  وتتوسط المسافة  ما بين كلاً من مدينتي  تولوز ومونبيلية. وأشتهر ت مدينة كاهور تاريخياً بانفتاحها على العالم وقبولها للأخر. وتمتلك المدينة عدداً من الآثار الرومانية التي صنفتها منظمة اليونسكو ضمن "التراث الإنساني العالمي".

وتتميز مدينة كاهور من بين المدن الفرنسية بديناميكيتها الثقافية، حيث تُنظم سنوياً منذ عام 2002، وبالتعاون مع جمعية " وجوه من بعيد"، مهرجاناً تستضيف فيه دولة بهدف التعرف على ثقافتها وفنونها.

شارك في الاحتفالية التي امتدت فعاليتها على مدى أسبوع كامل أكثر من مائة فنان وفنانة، جاءوا خصيصاً من مصر لإحياء هذا المهرجان. وتنوعت الفنون التي قدموها من رقص معاصر ومسرح حديث وموسيقى أمتزج فيها المعاصر بالقديم  (فرق الطبول النوبية-الأقصر-الورشة المسرحية-الطنبورة-ملاوى للتحطيب) الى جانب ورش تدريب على الفنون المصرية الحديثة والقديمة ومعارض
فنية وفوتوغرافية وحرفية. بالإضافة إلى العروض السينمائية لأفلام جيل الشباب من المخرجين والممثلين المصريين (فيلم عماره يعقوبيان لمروان حامد –فيلم هى فوضى لخالد يوسف)

أفتتح المهرجان يوم 12 مايو بحفل غنائي راقص لفرقة "الطبول النوبية". وألقى كلمته كلاً من عمدة المدينة السيد جان مارك فور، والدكتورة / وفاء الشربيني، الملحق الثقافي بسفارة جمهورية مصر العربية بباريس. و تبادل المسئولون ومنظمو المهرجان بعد ذالك كلمات الشكر والترحيب. فألقى مدير مؤسسة "وجوه من بعيد" كلمة أكد فيها على رسالة المؤسسة وهي أن تكون قاطرة بين الثقافات وبرهاناً حقيقياً على الانفتاح الثقافي. كما ألقى السيد /فيليب دوروديه، مدير التنمية الثقافية لمدينة كاهور  كلمة شكر للمكتب الثقافي المصري لتعاونه في تنظيم المهرجان.

وكان من أبرز ما قُدم هو عروض للتسلية والترفيه حيث سارت الفرق الموسيقية الراقصة في شوارع المدينة بإيقاعاتهم الشرقية، ونُظمت رحلات على ظهر الجمال والحصان حيث صارت وسيلة التنقل في المدينة على مدى أسبوع المهرجان.

وسخرت مدينة كاهور جميع مؤسساتها الثقافية والتعليمية من مكتبات عامة وخاصة، ودور عرض ومسارح ومدارس ومتاحف وكنائس ومحلات تجارية  ومطاعم، لإنجاح هذا المهرجان. فقد تحولت جميع ميادين وشوارع المدينة إلي متحف كبير تعرض فيه وجوه مصر المتعددة.

وبختام مهرجان "  وجوه مصرية " أثبتت مصر بمجهود أبناءها من الفنانين بأنها أرض الحضارات التي أبهرت العالم ،كما أبهرت أيضاً أهالي مدينة كاهور والمدن المجاورة لها على مدى أسبوع كامل بإبداعاتها الفنية المعاصرة. و أن الإنسان المصري قادر دائماً على الإبهار والإبداع والابتكار. ومن جانب أخر، برهنت مدينة كاهور أنها مثال حي وواقعى للتنوع الثقافي وقبول الأخر والانفتاح على العالم.